غير مصنف قيادة السيارات

تعليم قيادة السيارات بالأسكندريه

مما لا شك فيه ان هناك الكثير من المتعة والسرور عندما يشعر الفرد بأنه قادر على التحكم وقيادة آله مثل السيارة بل وانه قادر على الإستفادة منها والإنتقال من مكان الى آخر بسهولة ويسر ولكن السؤال هنا هل يكفي هذا لتحقيق الأمان!
تكمن المشكلة في تعند افراد مجتمعنا مع فكرة تعلم القيادة على اساس سليم ومعرفة ابعاد الموضوع اولا رغم ان ذلك ليس فقط لقيادة السيارة بل لتعلم اي شئ جديد وهنا يكون البديل هو التجربة والإعتماد عليها،مما أدى للأسف الشديد لإنتشار الفوضى والعشوائية في مجتمعنا.
في الواقع قيادة السيارة هو سلاح ذو حدين اما ان يتم الإستفادة من غرض استخدامه أو يتحول الى أداة أذى وربما يصل إلى القتل!
بعد الأعتراف بالمشكلة هيا لنبدأ رحلة (تعلم قيادة السيارات بأمان)

ينقسم الموضوع إلى جانبين اساسيين وهما: الجانب النفسي الجانب الفني

الجانب النفسي
معناه ان يكون المتدرب مؤهل نفسيا ان يقود السيارة ويجمع بين القيادة وتفادي اخطاء الغير والمحافظة على الأرواح بهدوء وبساطة وهذا يعتمد على قدرة الفرد على التحكم في نفسه وفي هدوئه مهما كانت صعوبة الموقف لكي يستطيع التعامل معه،فمنا من يتوتر سريعا ومنا
من يعاني من الخوف وهذا غير مطلوب ابدا اثناء تعلم القيادة أو أثناء القيادة بشكل عام لأنه سينعكس على الأداء الفني (القوة والعنف في التعامل مع ادوات القيادة) ومنا ايضا من يثق في نفسه بشكل زائد وهذا أيضا غير مطلوب،إذن ما هو الحل؟!
الحل هو تحقيق المعادلة الصحيحة بين الجرئة والحذر في نفس الوقت،الحذر وليس الخوف يجب مراعاة الفرق،فعندما تتحقق هذه المعادلة يكون المتدرب قادر على التفرغ للجانب الفني واستيعاب وظائف ادوات القيادة بسهولة ويسر.

الجانب الفني
سيتم التحدث عن هذا الجانب بشكل مختصر ووجيز نظرا لتعدد الأمور الواجب ذكرها في هذا الجانب وتطبيقها عمليا،ولكن سنعرف المضمون بشكل عام سويا..معناه الدراية والمعرفة التامة بثلاثة أمور:-

الأمر الأول
معرفة ميكانيكية عمل السيارة من الداخل (الكابوت) وكيفية التعامل في حالات الخطر (على سبيل المثال:ارتفاع درجة الحرارة وأسبابه،نقص مقادير الزيوت وانواعها،فقدان كهرباء السيارة) ومن ثم المعرفة التامة بالمؤشرات والعلامات المضيئة بشاشة المؤشرات (التابلوه).
الأمر الثاني
القدرة على التحكم وذلك يكون عن طريق المعرفة التامة بأدوات التحكم في القيادة وآلية استخدامها وتتمثل هذه الأدوات في:-
أـ الدواسات وهي تمثل التحكم الرئيسي في السيارة ويجب معرفة وظيفة كل دواسة على حدة وتطبيق وظيفتها اثناء التدريب العملي مثل (الدبرياج) وهو فاصل وواصل الحركة للسيارة،(دواسة الفرامل) ووظيفتها تهدئة السرعة وايقاف السيارة،(دواسة البنزين) ووظيفتها
زيادة السرعة.(ملحوظة: من الممكن وجود دواستين فقط وهما البنزين والفرامل فقط وذلك في حالة وجود ناقل سرعات أوتوماتيك)
بـ الدريكسيون وهو الأداه التوجيهية ووظيفتها توجيه السيارة يمينا ويسارا وبشكل مستقيم وذلك يكون حسب شكل الطريق ويجب التعامل مع هذه الأداه بحساسية عالية ولا يجب التعامل معها بقوة.
جـ ناقل السرعات او ناقل الحركة (الفتيس أو القير بوكس) يتم تقسيم سرعة الموتور إلى غيارات (سرعات) ووظيفة هذه الأداه هي التنقل بين الغيارات (السرعات) بالزيادة أو بالنقصان حسب الحاجة.(ملحوظة: هناك نوعان لناقل السرعات عادي وأوتوماتيك)
الأمر الثالث
دراسة ومعرفة قواعد السير المرورية معرفة تامة لأن ذلك هو افضل سبل الأمان وهناك الكثير من قواعد السير سنتعرض بعضا منها مثل (الألتزام بمسافات الأمان أثناء السير،تحضير دخول الشارع قبل الدخول،الألتزام بالحارة،الإلتزام بقواعد تجاوز الغير،الألتزام
بالسرعات المقررة وعدم تجاوزها والإلتزام بالإشارات المرورية الضوئية…..إلخ).

هام جدا كلمة سر الأمان أثناء القيادة تكمن في تفادي أخطاء الغير قبل حدوثها.
ملاحظة كل ما ذكر لن يغنيك عن التدريب العملي ويفضل الاستعانة بمدرب ذو خبرة ويجب الأستفاضة أكثر في تفاصيل شرح ما تم ذكره.

قد يعجبك أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *